الجمعة, 15 ديسمبر 2017
أنت هنا: الرئيسية > صوت القلم

أرشيف القسم : صوت القلم

الإشتراك في الخلاصات

مساهمة: سفرية زاد اليقين، بقلم: قرار المسعود

لقد دامت أربعين سنة من الانتظار،  كنت كل ما أتجهز لهذه السفرية  لم أجد نفسي مهيأة لها ، و كنت أخاطب نفسي و أستخبرها من حين لآخر فلم أجدها على أتم الاستعداد للتوبة النصوحة والتقوى المبينة و المطمئنة لهذه السفرية ؛ وغير متأكدة تماما من عدم الرجوع  الى المعاصي و الذنوب من بعدها. حتى طال الزمن عليها فلمست منها الخضوع  ...

أكمل القراءة »

التجربة الدانمركية، بقلم: نسيم براهيمي

لو كانت بن غبريط وزيرة تربية في الدانمرك لأودعت كل تلاميذها من الممتحنين لنيل شهادة البكالوريا الحبس المؤقت بتهمة الغش لأن دولة “متخلفة” كالدانمرك تسمح لتلاميذها بالاستعانة بالإنترنيت خلال الامتحان والبحث عن المعلومات بكل حرية في حين أن اجتياز البكالوريا عندنا أصبح أشبه بتأدية الخدمة الوطنية من كثرة الأجهزة الأمنية الساهرة على مراقبة الغش والغشاشين. لست خبيرا في علم البيداغوجيا ...

أكمل القراءة »

حرية تعبير أم حرية استعباد؟، بقلم: نسيم براهيمي

وأخيرا، استفاقت الحكومة الجزائرية وأدركت أن سياسة “زواج المتعة” التي تبنتها تجاه المشهد السمعي البصري شاذة وغير سوية ومضرة بالسمع والبصر والوطن والحكومة، في حد ذاتها. المؤشرات واضحة منذ سنوات، وكلها كانت تنذر بتمييع لافت للإعلام الثقيل تحول على مر الأشهر إلى مصدر استرزاق واستغلال واستغباء، أبطاله متسلقون جدد فشلوا حتى في توظيف مقدم نشرة ودفع أجره، فتولد “التطوع الإعلامي”، ...

أكمل القراءة »

مساهمة. أجسادنا الشرقية، بقلم: خديجة قاسمي الحسني

الكل يعرف ببديهية التاريخ أن كل الثورات منذ خلقت الإنسانية لها آثار وخيمة لكل الأطراف ولو على الرابح فيهم، وذلك لما لها من خسائر مادية واقتصادية ونفسية واجتماعية بالإضافة إلى الأسرى والتي تعتبر نقطة ضعف لا يمكن التخلص منها إلا بمقايضة أو تنازلات لأنها تمس كرامة شعب وكيان بأكمله، ولهذا حبَب الإسلام حسن معاملتهم والرفع بهم متى أنزلتهم الإنسانية في ...

أكمل القراءة »

صوت القلم. أمامك فاحذر، بقلم: عبد الرحمان سالت

أمامك فاحذر المهرولون…الطامعون الرعاع… المزيفون بائعو… الكلام صائدو للفرص المتاجرون… الصاعدون على الأشلاء متسلقو… رقاب الضعفاء أمامك فاحذر المكابرون… المتسلقون الجدد الواصلون… بالثراء الزاحفون… العائدون بالنسب أمامك فاحذر سيخدعك الركب فأمتهن حرفة الشمس لعل الخفافيش… تغيب عبد الرحمان سالت

أكمل القراءة »

صوت القلم. يا دمشق… ما العمل، بقلم: عيسى بن معمر

وطني أسير… وأشلاء ممزقة والجرح يصرخ يا دمشق…ما العمل قد ضاع حلمي في تيه…وفي أمل وضاع الشعر فيك يا شام…والغزل باعوك في وضح النهار…وكم رقص على أنغام أهاتك…الثمل وطني جريح…وأوصال ممزقة والاه تصرخ يا دمشق…ما العمل اكتسحت جياد العرب قاطبة أم أنها لا تعرف للتاريخ من سبل دمشق تعرف أن السلام مهزلة فكم من غزاة على أعتابها خذلوا فالعرب…تاهوا بين…السكر ...

أكمل القراءة »

صوت القلم. قصيدة أرض السلام، بقلم: حمام إبراهيم الخليل

ســلامٌ لـــكي سـلامـي إليك يا ارض الجهـاد     يا دمـعـة طـفـل جـفـاه الــودادْ يا شـمعة كـهـل تنيـر الـدروب           دروب البوادي و جـرفـا بـوادْ يا غـيـث السماء لسبع عجاف           و بـدر الليالي شـديـد الـسـوادْ يا فلك السـلام فـي ملـك الإلـه            وإعجاز ربـي لـكـل الـعــبــــادْ تجلى بـك الحـق حين استفـاق           ضـمـيـر الـشـعوب و قـام ينادْ سـلبنا الحيـاة بقصـف الـحـديد          و لـن تـسـتـرد بـغـير ...

أكمل القراءة »

صوت القلم. ليـست مذنبـــــة، بقلم: عبد الرحمان سالت

هي… ليست مذنبة إن وجدتم… دموع الفجر… بين أحضانها… ليست مذنبة يا طفــــــــــــلة تشدو بالحياة في خلوة كالراهبة  2 يا طفلة تمسك قمرا تغني الوطن تحتضن أحلامها 3 ليست مذنبة يا طفلة… بعد حزن ســتمطر الآن وتغني الأرض خضرة… و طربا يا طفلة… في الغيب… أنت الراهبة. عبد الرحمان سالت

أكمل القراءة »

صوت القلم. من وحي الخيال، بقلم: بوسري محمد الأمين

هل واقعنا هو من يفرضنا أم نحن من نفرض واقعنا؟ صحيح أن الإنسان أول ما يقوم به عند ولوجه إلى الحياة هو البكاء! لكن لماذا؟ ربما الخوف من دخول الواقع وربما من شدة الشوق إلى التعايش وليس العيش في هذا الواقع، صحيح أن الإنسان لا يختار المجتمع الذي ينشأ فيه لكن هل المجتمع هو من اختاره؟ الإنسان لا يمكنه اختيار ...

أكمل القراءة »

صوت القلم. الخطيئة، بقلم: عبد الرحمان سالت

أنا الخطيئة خذني إلى طهرك… يا يوسف أنا الخطيئة سبع… وسنون خلت هي سنابل… السكين تبرأ من غدرهم هم الأحبة… رأياك والكواكب أنت الصديق يا أيها الربيع الذي عدت له المشانق أوهموك با الياسمين أزهارك القنابل… والمحارق… أوهموك من جرحنا النازف نعتصر أحلامنا أغد آت يا هاته الأرض… ضمدي أحقادنا… أي فجر سيلوح يا هاته الشمس المشرقة بالحياة أترك تعودين… ...

أكمل القراءة »

إلى الأعلى