صوت الجزائر

يعتبر فريد من نوعه على مستوى شمال إفريقيا: الفوج المتعدد المهام لهندسة القتال بحاسي بحبح يفتح أبوابه لممثلي الصحافة الوطنية

نظمت اليوم الثلاثاء 14 ماي 2013 خلية الاتصال لقيادة القوات البرية زيارة لفائدة وسائل الإعلام الوطنية إلى الفوج المتعدد المهام لهندسة القتال الكائن مقره بضواحي حاسي بحبح حيث شارك في الجولة ممثلو وسائل الإعلام بولاية الجلفة الذين تعرفوا على مختلف مهام ونشاطات الفوج الذي يعد الوحيد والفريد من نوعه على مستوى منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

وقد شمل البرنامج عدة محاضرات بموضوع التعريف بالفوج ومهامه الأساسية ومجالات تدخله والأخطار الكبرى بالجزائر وشرح لأسلوب العمل مع تقديم شرح مفصل مع تقديم تمرين تطبيقي بمثابة محاكاة لعملية إنقاذ خلال حدوث زلزال.

وقد استفاد الصحفيون الحاضرون خلال الجولة من شروحات قدمها ضباط من الفوج حول كل مرحلة من مراحل عمليات تدخل الفوج والتي تشمل نصب مركز القيادة ومباشرة أعمال البحث والإنقاذ ونصب المركز الطبي المتقدم ونصب المركز الطبي للإخلاء وتسيير مخيم إيواء اللاجئين وتركيب واستغلال جسر الدعم اللوجيستيكي.

وقد أكد العقيد “بن شعبان السبتي” قائد الفوج أن مستوى التدخل مرتبط بنوع الكارثة ودرجتها إلا أنه أكد أن الفوج بإمكانه التكفل بحوالي 3.000 منكوب في اليوم في عمل مستمر ومتفاني لعناصر الجيش الوطني الشعبي.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

كما أوضح المتحدث خلال محاضرة ألقاها بعنوان “”الأخطار الكبرى بالجزائر” أن بعض الكوارث الطبيعية التي حلت بالجزائر كزلزال “الأصنام” سنة 1980 وفياضانات “باب الواد” سنة 2001 وزلزال “بومرداس” سنة 2003 تركت الانطباع عن وجود “هشاشة في الإجراءات الوقائية المنتهجة وضعف المصالح المختصة وعدم تحضيرها لمواجهة القوى الطبيعية والعمل في ظروف استثنائية” معتبرا أن الجزائر ستبقى “عرضة لجملة من المخاطر والكوارث إن لم تتخذ السلطات إجراءات وقائية يشارك فيها كل المتخلين بفاعلية دون إهمال دور المواطن”.

وينقسم الفوج المتعدد المهام لهندسة القتال إلى عدة وحدات فرعية تعمل كل واحدة منها على تجسيد جانب من إستراتيجية التدخل خلال الكوارث الطبيعية هي الاستطلاع، البحث والإنقاذ، الآليات الهندسية، الجسور والعبور، تصفية المياه والصرف، إطفاء الحرائق، النقل، تنظيم المرور، المساعدة الطبية، التموين، الإسناد والحماية (تحميل الملف لمعرفة مهام كل فرع بالتفصيل:مهام الوحدات الفرعية).

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

وقد قررت القيادة العليا إنشاء أول وحدة متخصصة بحجم فوج والتي سميت بـ”الفوج المتعدد المهام لهندسة القتال” وذلك في إطار مساهمة الجيش الوطني الشعبي في مجال تسيير الكوارث والإسعافات للمواطنين المتضررين حيث شرع في إعداده وتكوينه سنة 2009 وهو تابع لسلاح هندسة القتال لقيادة القوات البرية وهو الوحيد على المستوى الوطني ومنطقة شمال إفريقيا (تحميل الملف لمعرفة مهام الفوج ومجالات تدخله وتنظيمه:تقديم الفوج المتعدد المهام لهندسة القتال.

مبعوثا “صوت الجلفة”: نسيم براهيمي، محمد عبد النور دحماني

تشييد جسور النجدة يتم في ظرف قياسي

SAM_0224

معرض صور شاملة للزيارة

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. صوت الجلفة يا حبيبي ….ا….. هنا لازم يقردفولكم ويعرفوكم حاجة كبييييرة ….. نقلكم حاجة راكم طيبتوهانا بالمواضيع راه طول عندكم الجديد ……………… المشكلة انهم حاطين فيكم اليــــد ش عارفين علاه …………. ولا بيكم تنشطو ولا وشنهي …………. ياو خلوهالهم وريحو اذا كانو يديرونجاو منكم

  2. شكرا لكم يا جريدة صوت الجلفة على التغطية الممتازة وكاننا انتقلنا الى الثكنة العسكرية وعودتمونا على الاحترافية كل يوم ياسيد عبد النور دحماني ونسيم براهيمي ربي يوفقكم
    وبارك الله فيكم وانتم منورين صوت الجلفة ومنورة بيكم وانتم حلاوة الجلفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق