صوت الجلفة

72 مليار مجمدة في البلديات: والي الجلفة يتوعد “الأميار” والمسؤولين المعطلين للبرامج التنموية

هدد والي ولاية الجلفة “أبو بكر الصديق بوستة” خلال لقاء جمعه بمديري القطاعات التنفيذية ورؤساء الدوائر والبلديات بمتابعة المسؤولين المتقاعسين في متابعة المشاريع المسجلة في مختلف البرامج التنموية وأنه يولي أهمية كبيرة لتطبيق برنامج الحكومة خاصة في تصفية كل العمليات العالقة والتي يعود منها إلى 2002، مؤكدا على ضرورة إنشاء مجالس المواطنة على مستوى البلديات لجعلها قوة اقتراح في التنمية على مستوى البلديات والدوائر ثم على مستوى الولاية.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

وأكد والي الولاية خلال اللقاء المتعلق باقتراحات المشاريع لسنة 2014 أن البرنامج يمس أكثر القطاعات الحساسة حيث تم رصد 1.000 مليار للقطاعات الحساسة أكثر في التربية، الصحة، الأشغال العمومية، الري، الفلاحة والشباب والرياضة الذي أخذ حصة الأسد، مؤكدا بأنه لم يتم تسجيل أي عمليات جديدة على المستوى الوطني لسنة 2013 وأنه تم تسجيل “عدم توزان وضعف وصلت إلى أكثر من عشر سنوات”، كما تم تخصيص 580 مليار لقطاع الري لتدعيم المناطق المحتاجة لمشاريع المياه خاصة في الجلفة، حد الصحاري، دار الشيوخ، سيدي بايزيد وعين افقه التي لم تكن من قبل تستفيد من برامج كافية.

كما تدخل رؤساء مجالس 18 بلدية من أصل 36 حضروا اللقاء لتسجيل برامج جديدة في سنة 2014، حيث كشف والي الولاية عن 72 مليار لا تزال مجمدة على مستوى عدد من البلديات لم يتم استغلالها وهو مبلغ اعتبره كبيرا يحل الكثير من مشاكل المواطنين، والسبب يعود في تعطل المشاريع وعدم تسجيلها إلى صراعات المنتخبين على مستوى البلديات.

 وأعطى والي الجلفة لرؤساء الدوائر والبلديات مهلة شهر من أجل تطبيق تعليمة الوزير الأول المتعلقة بتأسيس مجلس المواطنة على مستوى البلديات والدوائر والولاية وضرورة إشراك المواطن ومختلف فعاليات المجتمع لأن هناك “علاقة ضعيفة بين المسؤولين والمواطنين وجب تعزيزها”.

وذكر رئيس المجلس الشعبي الولائي “نعوم لخضر” في كلمته أن على رؤساء البلديات العمل مع أعضاء المجالس كيد واحدة وتناسي المشاكل الداخلية وضرورة ترتيب المجالس من الداخل واستقبال المواطنين مضيفا بأن المهمة ليست سهلة وعلى الأميار التعامل بجدية وأنهم مهما عملوا لن يرضوا أحدا.

 والي الولاية:”رؤساء البلديات سيتحملون لوحدهم تبعات إغلاق العمليات المالية بعد شهر ونصف لصرف 21 مليار”

 وذكر والي الجلفة أن رؤساء البلديات سيتحملون وحدهم تبعات القرار الخاص بغلق العملية المالية حيث كشف مدير التخطيط لولاية الجلفة أنه تم تسجيل ديون 21.5 لم يتم تسديدها على مستوى البلديات حيث رصد مبلغ إجمالي بـ200 مليار سنتيم سدد منه 90 بالمائة والتي سجلت خلال 2014 إلى 2009 بـ22 عملية مؤكدا بأن وزارة المالية تنتظر الجواب حول مصير العمليات المالية في آخر ماي حول تطهير العمليات المدونة.

وأضاف والي الولاية أنه لا “دخل له في المتاهات مع المقاولين الذين لم يتم دفع مستحقاتهم” والتي بقيت عالقة على مستوى البلديات لتأخر الإجراءات والتي تصل إلى سنوات 2002، 2003 و2004 معتبرا بأن التأخر في التعاطي مع هذه التعليمات “تهاون” معطيا مهلة شهر ونصف كآخر أجل لإغلاق العمليات المالية بعد أن يتم الإعلان عبر الجرائد للمقاولين الذين تمسهم العملية.

صوت الجلفة/ محمد عبد النور دحماني

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. الدولة توفر الاموال الدولة توفر القوانين ولكن المسؤولين لايعملون فالمنتهبون الذين كلفهم الشعب وتحملوا الامانة اغلبهم لم يكونوا في مستوى الامانة ، والدليل الاموال المجمدة بالملايير والمواطن محتاج في كل شيء والاميار 18 تكلموا من 36 كعناها الاغلبية اما هم من بلدياتهم الاموال مجمدة واما كاعندهم حتى افكار ، اما السلطات الادارية التنفيذية وفي مقدمتهم الوالي فيعود السبب ايضالهم لعدم المتابعة ولعدم الاستماع الى المواطن كم من احتجاجات ومراسلات في شان تلاعب بعض المسؤولين في سوء التسيير اوتجميد التنمية او التلاعبات في المسابقات والتوظيفات ولم يحرك الوالي ساكن ، ومجالس المواطنة هذه فكرة مليحة ولكن مالازمش ايديروا فيها لميار اصحابهم او اصحاب الجمعيات الضاغطة بالعنف وقضاء المصالح الخاصة بالتهديد ، المسؤول يخدم خدمتوا ولايخشى الا الله والمحلس الولائ ماذا يفعل ام كبعض الاميار هوكذلك لازم يتحرك مهيش انتخبناه باش يسكت ويرقد .

  2. كلام في كلام خرطي في خرطي اذا كانت تعليمة الوزير الاول سلال في الجنوب المحترق حاليا ضربو هذه التعليمة عرض الحائط رايحين اخافو من تعليمة الوالي وقالك انحاسبوهم انا اعرف مثلا يقول *****

  3. اذا كان الوالي يهدد واش ايهدد من السنة الماضية وهو يهدد ويتوعد كل المسؤولين المتماطلين في العمل ولاشئ كان المسؤولين قاضين صوالحهم .اذا كان الوالي حاب يخدم هو الي ايمد المشاريع بلي ما يرجع الي ***** هاذ الي كان

  4. هدا الوالي حدم 20 بالمائة في 2011 من الميزانية
    و أقل من 30 بالمائة في 2012 وين حدم
    حفرة ما غلقهاش ملي جاء
    يقسم في السكن هو و رءيس الدائرة و رئيس الديوان نتاعو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق