صوت الجلفة

تترامى منذ أسبوع بين مستشفيات الجلفة، البليدة والأغواط: معاناة مريضة من الجلفة تكشف ضعف التأطير الصحي بالولاية

تعاني امرأة في الثلاثينات من عمرها من بلدية الإدريسية الأمرين منذ قرابة أسبوع وهي تترامى من مستشفى إلى مستشفى بعد أن تعرضت لحادث مرور سبب لها إصابة في العمود الفقري. قصة هذه السيدة وهي أم لثلاثة أطفال تلخص فعلا حجم معاناة مرضى ولايات الجلفة التي تعاني من ضغط كبير على مستوى المرافق الصحية تضاعف من حدته ندرة الأخصائيين وضعف التأطير الطبي وشبه الطبي.

فيوم الخميس الماضي تعرضت المعنية إلى حادث مرور في ضواحي بلدية الإدريسية فنقلت على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات بمدينة الجلفة ومن ثم إلى مستشفى الجلفة حيث تبين، بعد ثلاثة أيام (يوم الأحد) أن وضعها يستدعي نقلها إلى مستشفى البليدة.

الوصول إلى البليدة يوم الاثنين لم يكن مرادفا لنهاية معاناتها مع الإصابة الأليمة حيث أن المصالح الطبية رفضت استقبالها بحجة أن المستشفى لا يملك طاقة استيعاب كافية لمعالجتها فتم إرجاعها وهي لم تترك سيارة الإسعاف أصلا إلى الجلفة يوم الاثنين الماضي.

وبعد العودة إلى الجلفة، بقيت الضحية تترامى بمستشفى الجلفة خلال يومين إلى أن تم نقلها إلى مستشفى الأغواط يوم الثلاثاء وهي لا تزال به حاليا في انتظار أن يتم علاجها من إصابتها التي تسبب لها آلاما رهيبة وإجراء العملية الذي يمكن أن تجرى يوم الخميس.

أحد مقربي عائلة هذه المرأة صرح لـ”صوت الجلفة” أنها طلبت من أقاربها إعادتها إلى الجلفة وهي التي، كما قالت، “كانت تسمع فقط بأسماء كل هذه المدن التي زارتها بسبب وضعها الصحي” معبرة عن استسلامها للأمر الواقع من خلال طلبها العودة إلى الجلفة حتى “تموت بين أحضان عائلتها”.

صوت الجلفة/نسيم براهيمي

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. لم تسجل هذه الحالة فقط بل أن أمثالها كثر بمستشفى الجلفة وبمصلحة الاستعجالات خاصة حيث نسجل أن نقص الأخصائيين و نقص التأطير هو السبب في ذلك و كثرين الذين أعرفهم حدث له أكثر من ذلك فالقول أن المريض لم ينزل من سيارة الاسعاف و تم ارجاع المريض هذا خطأ المرافق أقصد الممرض فمن واجبه انزال المريض ربما لما الأطباء يرون حالته يجرون له على الأقل سكانير ثم ان لم يكن لديهم اماكن يوجهونه للجزائر وكل هذا يتحمل مسؤليته المرافق والذي غالبا ما يكون مساعد تمريض متخرج من مدرسة التكوين الشبه الطبي بالجلفة و الفاهم يفهم ربما لايجيد حتى كلمتين بالفرنسية مع الاطباء هناك و لما يجدون المستوى منحط وعدم شرح حالة المريض بالفرنسية يلجأون الى ابسط الحلول ليس لدينا سرير شاغر للمريض وعوض ان يتصرف المرافق ويتجه به الى الجزائر مستشفى مستشفى كالعادة تجده يعود أدراجه الى الجلفة و الضحية المريض المسكين ، فنسبة الجدد بمصلحة الاستعجالات أكثر من 95 بالمئة كلهم مساعدي تمريض والفاهم يفهم

  2. يالله..يالله..يالله..يالله….لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
    نسال الله الشفاء العاجل…نسال الله الشفاء العاجل لها.
    من هذا الباب اقول اين انتم يا نواب الجلفة من هذا …ان حساب الله لا عسير….سوف تسألون…سوف تسألون.
    يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم

  3. لجنة الصحة بالمجلس الشعبيى الولائى غائبة والمواطن المريض يتعدب منتخبي الشعب ؟؟؟
    لجنة التربية بالمجلس التعليم ايعاني والشباب المشارك في المسابقة ايمرمدوا ويبيعوا في حقوقوا واللجنة غائبة كدلك ؟؟
    قاعدين غير يبروصوا للمديرين مرمدتوا ولاية بمرضاها وشبابها يالمنتخبين
    ورئيس المجلس راقد والشعب يتعدب فب الصحة والتربية ,

  4. انا اضن انك سجلت في مسابقة التمريض ولم تنجح ولفاهم يفهم انا لي صديق كان مريض في الاستعجالات مكثت معو اربعة ايام ورايت مساعدي الممرضين اللي تتكلم عليهم كيف يعملون ال24سا اللي ماتقدر حتى تنامها ناهيك عن قلة الاحترام ونقص الحماية حتى ان الطبيب صار يهان ويعتدى عليه في المصلحة يامواطن نقص الادوية والتجهيزات وكل شيء في الاستعجالات مالو من مساعد ال.. هذا النقص يزيد من ماساة الممرضين يا اخي لو كنت من مدينتنا لما قلت هذا الكلام عن الاستعجالات الطبية لكنت تعرف ماهي المشكلة الاساسية هي في المسيرين (الروس لكبا) .
    لماذا المؤسسة العمومية الاستشفائية بالجلفة ….. يتداولون عليها اكثر من 20 مدير في السنةةةةةة والفاهم يفهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق