الجمعة, 15 ديسمبر 2017
أنت هنا: الرئيسية > صوت الجلفة > الجلفة > الصراع يشتد بين قطبين لرئاسة المجلس الشعبي الولائي بالجلفة
الصراع يشتد بين قطبين لرئاسة المجلس الشعبي الولائي بالجلفة

الصراع يشتد بين قطبين لرئاسة المجلس الشعبي الولائي بالجلفة

Print Friendly, PDF & Email

يجتمع خلال هذه الأيام، الأعضاء الجدد للمجلس الشعبي الولائي لانتخاب رئيس جديد، حيث يتشكل المجلس من 47 عضوا يمثلون 5 تشكيلات سياسية وهي كل من الأرندي بـ13 عضوا، الأفلان 11، تاج 9 حمس 8 والمستقبل بـ6 أعضاء.

واشتد الصراع على الحصول على رئاسة المجلس الشعبي الولائي بعد عدم حصول أي قائمة على أكثر من نسبة 35℅ وهو ما يتيح لكل التشكيلات السياسية تقديم مرشح لها لرئاسة المجلس وهو ما فتح بابا واسعا للتحالفات منذ الاعلان عن النتائج.

وحسبما ما علمته “صوت الجلفة” فإن الصراع اشتد بين قطبين أحدهما يقوده متصدر قائمة الأفلان “طويسات بن سالم” وقطب آخر بقيادة متصدر قائمة الأرندي “نوري علي” ، حيث تعيش التشكيلات السياسية على أعصابها حتى يوم غد لانتخاب رئيس جديد، وتعيين نواب الرئيس والتفاهم على رئاسة اللجان التسعة بالمجلس الولائي، وسط كثير من اللغط والحديث عن صراعات حتى في داخل الأحزاب السياسية وهو ما قد يحدث مفاجآت غير متوقعة في رئاسة المجلس وفي توزيع اللجان ولنواب.

يذكر أن انتخابات المجلس الشعبي الولائي بالجلفة عرفت تنافس 16 قائمة أسفرت عن فوز 5 تشكيلات سياسية حيث تحصل الأرندي على36603 صوتا، الأفلان 32119 صوتا، تاج 24613 صوتا، حمس 22436 صوتا، المستقبل 15588 صوتا.

ووصل عدد الناخبين إلى 256486 منها 38470 ملغاة و218016 صوتا معبرا عنه، وجاءت بقية الأحزاب السياسية التي لم تتحصل على أي مقعد في المجلس، حيث تحصل حزب الحرية والعدالة على 12343 صوتا، التحالف الوطني الجمهوري 10364، حزب العمال 9316 صوتا، الحركة الشعبية الجزائرية 8894 صوتا، حزب الوحدة الوطنية والتنمية 8030 صوتا، حركة الانفتاح 7930 صوتا، الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء 7649 صوتا، الافانا 7341 صوتا، عهد 54 تحصل على 5414 صوتا، طلائع الحريات 5211 صوتا، التجديد الجزائري 4146 صوتا.

صوت الجلفة/ محمد ع ، حمزة بن لحرش

عدد القراءات : [ 2٬852 ]

اضف رد

التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع إنما تعبّر عن رأي كتابها فقط
البريد الإلكتروني اختياري و في حالة استخدامه فلن يتم نشره

إلى الأعلى