الجلفةالمواضيع المميزةصوت الجلفة

نزيف في بيت أويحيى بالجلفة وإستياء من موقف رئيس كتلته البرلمانية !

عدد القراءات : [ 21٬221 ]
Print Friendly, PDF & Email

أدت التصريحات الأخيرة للأمين العام للأرندي بخصوص الإحتجاجات في ولاية الجلفة والتي أعقبت جنازة العقيد أحمد بن شريف بكون من يقودها شباب ليسوا من الجلفة الى بروز موجة من الإستنكار والتذمر والإستياء وأكثر من ذلك أدت إلى نزيف في تشكيلة الأرندي بولاية الجلفة، حيث أعلن عديد المناضلين إنسحابهم من الحزب بشكل نهائي منهم  نواب برلمان سابقون ومنتخبون في مجالس بلدية ومناضلون.

وشملت موجة الإستياء والتذمر البرلماني والأمين الولائي للحزب ورئيس كتلته البرلمانية بلعباس بلعباس بكونه ساند تصريحات رئيس الحزب على حساب مواطني الولاية، وهي من بين الأمور التي جعلت بيت الأرندي بولاية الجلفة يتزعزع ويهتز، خاصة وأن موجة الاستقالات بدأت تأخذ كرة الثلج، حيث بدأها مناضلون ومنتخبون ومن المرتقب أن تمس ” كوادر ” محلية من الحزب المذكور .
يذكر بأن البرلماني والأمين الولائي للأرندي ورئيس كتلته البرلمانية بلعباس بلعباس، تمسك بتصريحات الأمين العام للحزب أحمد أويحي وقام بترويجها على صفحته الفيسبوكية وهو الرسالة التي وصلت الى سكان الولاية بكونه إختار الوقوف في صف رئيس الحزب .

المصدر: جريدة البلاد- ص.لمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.