الجلفةصوت الجلفة

مليار و150 مليون سنتيم لبناء سور حول القطعة الأرضية بمنطقة البلج في تيبازة

تم شراؤها من ميزانية ولاية الجلفة لتكون في متناول المصطافين

عدد القراءات : [ 1٬047 ]
Print Friendly, PDF & Email

خصصت ولاية الجلفة، مبلغا ماليا مقدرا بمليار و150 مليون سنتيم، من أجل إنجاز سور حول القطعة الأرضية المتواجدة بمنطقة البلج السياحية والساحلية بولاية تيبازة، وهو العقار الذي تملكه ولاية الجلفة بناء على عقد شراء من ميزانية الولاية، حيث تم شراءها بمبلغ يفوق 06 ملايير من أجل أن تكون هذه القطعة في متناول أبناء الولاية في وقت الاصطياف، إلا أن هذا المشروع ككل فشل بدليل أن هذا العقار ظل مهملا وغير مستغل منذ أكثر من 11 عاما، حيث تم شراؤه سنة 2007 في عهد الوالي الأسبق التوهامي، عن طريق مبلغ مقتطع من ميزانية الولاية في حينها، وهو الأمر الذي بعث أكثر من علامة تعجب وإستفهام جديدة بخصوص هذه القضية والتي تواصل استزاف ميزانية الولاية عن طريق تخصيص مبلغ جديد مقتطع من ميزانية الولاية لإنجاز السور المذكور.

المثير في الأمر وحسب مصادر “البلاد”، أن العقار متواجد في منطقة غير مفعلة سياحيا ولم يتم اعتمادها كمنطقة توسع سياحي من قبل سلطات ولاية تيبازة إلى حد الساعة، وهو الأمر الذي حال دون استغلال العقار السياحي بالشكل المطلوب، مما جعل العديد من المواطنين والمتابعين الذين سمعوا عن تخصيص المبلغ الجديد يطالبون بضرورة التدخل العاجل لاستغلال هذا العقار، خاصة وأنه مر على شرائه أكثر من 11 سنة تقريبا، داعين إلى ضرورة استفادة أبناء ولاية الجلفة منه.

يذكر أن حالة الإهمال التي طالت هذا العقار السياحي جعلت العديد من الأطماع تظهر جليا من خلال محاولات الاستحواذ عليه من طرف أشخاص، وبعض المصادر تحدثت عن أن العقار بحد ذاته به مشكل بين الورثة، الأمر الذي جعل العديد من المتابعين يؤكدون على ضرورة العمل على تسوية وضعيته بشكل قانوني ومن ثم جعله في متناول أبناء الولاية .

البلاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.