الجلفةصوت الجلفة

على بعد أيام من “حمى الرئاسيات”، تساؤلات حول مصير عملية توزيع 1.600 سكن اجتماعي بدائرة الجلفة

عدد القراءات : [ 5٬586 ]
Print Friendly, PDF & Email

أسبوع بعد أسبوع، تحول توزيع 1.604 سكن اجتماعي بدائرة الجلفة إلى لغز حقيقي حيث تراوح العملية مكانها منذ أسابيع لأسباب مجهولة. وعلى مقربة من بداية الأجواء الانتخابية والحملة منتصف شهر مارس المقبل، يفقد يوما بعد يوما طالبو السكن الأمل في الكشف عن قائمة المستفيدين حيث من المتعارف عليه أن عمليات التوزيع تتوقف مع بداية الحملة الانتخابية.

ويطالب العديد من الفاعلين والجمعيات والمواطنين بضرورة الكشف عن قائمة المستفيدين بعد طول انتظار وسبق وأن عبروا عن ذلك للوالي شخصيا حيث يردد المسؤول التنفيذي أن العملية في طور “التحقيقات الإدارية” لدى وزارة السكن.

ويتساءل بعض المواطنين هل سيتم تأجيل الإفراج عن القائمة إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية أم أن ما تبقى من أيام على الحملة الانتخابية كاف للانتهاء من “التحقيقات الإدارية” ومن ثم الإفراج عن قائمة المستفيدين؟

صوت الجلفة/ هشام عبد المومن

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. نطلب اصدار القائمة بتفاصيلها لتحقيق الشفافية
    فيها المعلومات الكاملة للمستفيدين
    اسم ولقب تاريخ ومكان الميلادالعنوان الراتب الشهرى مكان العمل تاريخ الايداع
    لان بعض الشائعانت تقول ان فيه ملفات وضعت مءخرا جديدة و استفاد اصحابها لان لهم معارف باعضاء اللجنة او ببعض التدخلات والضغوطات
    السيد الوالي جلاوى عبد القادر نطلب منكم وانتم سمعنا عنكم منذ مجيئك رجل خدام وتتابع زتلاحظ جيدا في كل مايجرى بالولاية

  2. اغلب ولايات الوطن افرجو علي قائمة سكنات ماعدا ولاية الجلفة ..بكل بساطة لان ممثلو مجتمع المدني متواطئين كل التواطئ مع عدم افراج علي القائمة وترك القائمة من اجل الحملة الانتخابية .. تحقيق الاداري انتهي منذ شهور السكنات انتهت اشغال منذ شهور لاكن هاته الولاية عيبها علي رجالها واصحاب مصالح دائم الفقير ضحية انتضار دام 3سنوات الي الان ادعو الوالي عدم الانصياع الي اغلب مسؤلي السكن والافراج عن قائمة من اجل المواطنين البسطاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.