الجمعة, 15 ديسمبر 2017
أنت هنا: الرئيسية > صوت الجلفة > الجلفة > صدور مرسوم تنفيذي يحدد العطلة الإضافية الممنوحة للموظفين الذين يعملون في ولاية الجلفة وولايات أخرى
صدور مرسوم تنفيذي يحدد العطلة الإضافية الممنوحة للموظفين الذين يعملون في ولاية الجلفة وولايات أخرى

صدور مرسوم تنفيذي يحدد العطلة الإضافية الممنوحة للموظفين الذين يعملون في ولاية الجلفة وولايات أخرى

Print Friendly, PDF & Email

صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية مرسوم تنفيذي يحدد العطلة الإضافية الممنوحة للموظفين الذين يعملون في بعض المناطق  من التراب الوطني وفي الخارج في بعض المناطق الجغرافية.

وتسري أحكام المرسوم التنفيذي رقم 17-320 المؤرخ في 2 نوفمبر الجاري على الموظفين الذين يعملون بولايات أدرار, تمنراست, تندوف, إيليزي, بشار, ورقلة, غرداية, الأغواط والوادي, حيث يستفيدون من عطلة إضافية قدرها عشرون (20) يوما كاملا زيادة عن العطلة السنوية القانونية للراحة, فيما يستفيد الموظفون الذين  يعملون بولايات النعامة, البيض, الجلفة وبسكرة من عطلة إضافية قدرها عشرة (10)  أيام كاملة زيادة عن العطلة السنوية القانونية للراحة. 

كما تسري أحكام المرسوم على المستخدمين الذين يشغلون وظيفة عليا في الدولة أو منصبا عاليا وكذا الأعوان المتعاقدين الخاضعين لأحكام المرسوم الرئاسي رقم  07-308 المؤرخ في 29 سبتمبر 2017.

وبالنسبة للموظفين العاملين في بعض المناطق خارج الوطن, فيستفيدون من 10 أيام  كاملة زيادة على العطلة السنوية القانونية للراحة, فيما يبقى الأعوان  الدبلوماسيون والقنصليون خاضعين لأحكام المادة 11 (الفقرتين 2 و3) من المرسوم الرئاسي رقم 09-221 المؤرخ في 24 يونيو سنة 2009.

عدد القراءات : [ 480 ]

تعليق واحد

  1. بالنسبة لما جاء في المرسوم الرأسي لبعض الولايات شيء مقبول أما بالنسبة للمناصب العليا غير مقبول لأنهم يستفيدون من عدة مزايات مثل راتبهم الشهري والمنح والسكن ووسائل النقل إليهم ولعائلتهم وبالمقابل لا يقدمون شيء جديد لما ينتضر منهم من الدولة والمواطن معن وفي السياق نفسه أنكم تناسيتم الفئة التي تعمل ليلا ونهارا وفي الأعياد الوطنية والدينية ألا وهي جهاز الشرطة الذين يصهرون على أمن الدولة وأمن العباد هذا الحق ليس حبا فيهم وإنما لأجل أداء عملهم على أحسن مايرام ومنهم بعض الوقت لأبنائهم وعائلتهم

    GD Star Rating
    loading...

اضف رد

التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع إنما تعبّر عن رأي كتابها فقط
البريد الإلكتروني اختياري و في حالة استخدامه فلن يتم نشره

إلى الأعلى