الأحد, 25 فبراير 2018
أنت هنا: الرئيسية > صوت الجلفة > الجلفة > المسرح الجهوي بالجلفة يحتضن يوم دراسي حول”كيف نجعل ورشاتنا ذكية”
المسرح الجهوي بالجلفة يحتضن يوم دراسي حول”كيف نجعل ورشاتنا ذكية”

المسرح الجهوي بالجلفة يحتضن يوم دراسي حول”كيف نجعل ورشاتنا ذكية”

Print Friendly, PDF & Email

اشرف صبيحة الخميس والي الولاية حمنة قنفاف بمعية رئيس المجلس الشعبي الولائي، رؤساء الدوائر ومدراء الهيئة التنفيذية، على إعطاء إشارة فعاليات اليوم الدراسي “كيف نجعل ورشاتنا ذكية” بالمسرح الجهوي احمد بن بوزيد والمنظم من طرف ديوان الترقية والتسيير العقاري بالتنسيق مع الشركاء والفاعلين على غرار مديرية التعمير والبناء، التجهيزات العمومية، وكالة تحسين وتطوير السكن، الوكالة العقارية.

حيث طاف في البداية الوالي بأجنحة المعرض المقام من طرف مختلف الهيئات التقنية، جناح التكوين المهني والحماية المدنية، الشركة الوطنية للتأمينات الجزائرية قدمت له شروحات عن كل هيئة ودورها، أين أكد الوالي على ضرورة اتجاه مكاتب الدراسات نحو الورشات الذكية ومراعاة معايير السلامة في انجاز المشاريع و الجودة والنوعية في مختلف مراحل المشروع فضلا عن المتابعة الجدية بإدخال التكنولوجيات والتنسيق مع مختلف الشركاء والمتعاونين والفاعلين في الميدان.

كما أشار والي الجلفة الذي قدم محاضرة حول أهمية هذا اليوم الدراسي كيف “نجعل ورشاتنا ومختلف مشاريعنا ذكية” حيث لاحظ في خرجاته الميدانية جملة من النقائص في متابعة المشاريع والورشات منها غياب الأساليب الناجعة التي أدت إلى ضعف وتيرة التنمية وتأخر استلام المشاريع، مؤكدا ان المسؤولية مسؤولية الجميع و “حتى نتمكن من معالجة المشكل يكون بتطبيق مبادئ التسيير وضرورة التحكم في الورشة بالاعتماد على التنظيم والتحكم في الوقت والمال دون إغفال تكنولوجيات الإعلام الاتصال في تسيير المشاريع والورشات لإنعاش التنمية وتحسين معيشة المواطن”.

وأضاف الوالي ان العالم اليوم يتجه الى اقتصاد المعرفة والولاية تتوفر على إمكانيات كبيرة من جامعات وكفاءات يد عاملة ومؤسسات انجاز رائدة كلها عوامل نجاح لما لا نجعلها قيمة مضافة تجعل من ولاية الجلفة ولاية نموذجية بامتياز و رسم آفاق لسنة 2025 حتى يكون للجلفة وجه آخر و “حتى نصبو لذلك يجب توحيد الرؤى والأهداف وهذا بتوفر الإرادة المثلى وتفادي السلوكات السيئة بالاعتماد على جيل جديد يعتمد على ” الذكاء والأدوات الذكية ” في مختلف الورشات ” البناء ، الري ، الأشغال العمومية ” حتى نحقق قفزة نوعية على مختلف الأصعدة”، كما نوه بدور الإعلام في مرافقة الإدارة باعتباره ضمير حي للمجتمع.

من جهته المدير العام لديوان الترقية والتسيير العقاري ابرز دور العمل المقاولاتي باعتباره المحرك الدييناميكي لعجلة التنمية بوضع اطر سليمة مع ضرورة وجود كفاءات في الورشة ودراسات معمقة ودقيقة للمشاريع، دراسة جيدة تساوي مشروع ناحج.

ليفتح باب النقاش امام مفتش العمل، مدير صندوق التأمينات الاجتماعية، مدير الحماية المدنية، وكذا المرقين العقاريين ومكاتب الدراسات للإدلاء بآرائهم وتقديم مقتراحاتهم وانشغالاتهم اللذين ثمنوا واستحسنوا هذه المبادرة، كما تكلل اليوم الدراسي بعقد اتفاقية بين مجلس هيئة المهندسين المعماريين بالجلفة والشركة الوطنية للتأمينات.

صوت الجلفة/ جلول سعدي

عدد القراءات : [ 1٬334 ]

اضف رد

التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع إنما تعبّر عن رأي كتابها فقط
البريد الإلكتروني اختياري و في حالة استخدامه فلن يتم نشره

إلى الأعلى