صوت الجامعة

إنشاء مدرسة وطنية للرقمنة و الذكاء الاقتصادي في السنة القادمة

عدد القراءات : [ 2٬975 ]
Print Friendly, PDF & Email

كشف وزير التعليم العالي و البحث العلمي يالطاهر حجار يوم الخميس أنه سيتم إنشاء خلال الموسم الجامعي 2018-2019  مدرسة وطنية جديدة متخصصة في الرقمنة و الذكاء الاقتصادي والصناعي.

و أوضح الوزير خلال رده على سؤال شفوي لعضو مجلس الأمة عبد القادر شنيني حول عدم وجود في الجامعة تخصص الذكاء الاقتصادي أنه “سيتم ابتداء من السنة القادمة إنشاء مدرسة وطنية جديدة للرقمنة والذكاء الاقتصادي و الصناعي”.

و حسب الوزير فان الذكاء الاقتصادي يشكل أحد اهتمامات قطاعه، لا سيما في مجال الحوكمة و اليقظة الاقتصادية لربط الهيئات من حيث فعالية اتخاذ القرار و العمل على تطبيقها بطريقة تسمح ببلوغ الكفاءة في المنظومة ككل.

كما أن الذكاء الاقتصادي -يضيف الوزير- يسمح ببلوغ الاستشراف و بناء الفعالية الاقتصادية للدولة .

و ذكر في هذا الإطار بقيام جامعة التكوين المتواصل خلال السنوات الجامعية (2007-2008) و (2008-  2009) بتكوينات في تخصص الذكاء الاقتصادي لفائدة عدد من إطارات الدولة و المدراء العامين لعدد من مؤسسات الدولة  للحصول على شهادة ما بعد التدرج المتخصص.

كما أطلقت جامعة التكوين المتواصل يضيف حجار– ثلاث دفعات للتكوين في تخصص الذكاء الاقتصادي ابتداء من السنة الجامعية ( 2010-2011 ) بجامعة وهران آنذاك، حيث تخرج عدد من الإطارات متخصصون في النظم الذكية .

و في نفس السياق تم خلال السنة الجامعية ( 2017-2018) تأهيل عرض تكوين حول الإدارة الالكترونية بجامعة سطيف 2 بالإضافة إلى مشاريع تكوين تقدمت بها بعض المؤسسات الجامعية حول البنوك الاقتصادية و الاقتصاد الرقمي بعنوان السنة الجامعية القادمة و التي ينتظر تأهيلها من طرف ” اللجنة الوطنية للتأهيل” كما قال–.

و دعا في هذا الإطار جميع القطاعات إلى المساهمة كل حسب اختصاصه لتزويد البلاد بالنظام الوقائي لحماية الاقتصاد الوطني وولوج اقتصاد المعرفة ” .

وأج بتصرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.