الأحد, 17 ديسمبر 2017
أنت هنا: الرئيسية > أرشيف الوسم : أصوات حرة

أرشيف الوسم : أصوات حرة

الإشتراك في الخلاصات

مساهمة. محلات الرئيس بسيدي لعجال: ما عليها وما كان يجب أن يكون لها، بقلم: عيسى العباسي

لأجل امتصاص البطالة ودفع وتيرة عجلة التنمية من خلال استحداث مؤسسات مصغرة تساهم وبشكل كبير في استرزاق العديد من الأسر ذات الدخل الضعيف أو المنعدم ناهيك عن تشجيع أصحاب المهن والحرف من استغلال المؤهلات التي يملكونها وتحريرها من الوقوع بين مخالب الاندثار، جاءت فكرة بناء مائة محل تجاري على مستوى كل بلدية من بلديات الوطن كمشروع حضاري رفعه السيد رئيس ...

أكمل القراءة »

رأي حر. الجماعة الإسلامية في الجزائر وتبييض الأموال، بقلم: نبيلة بن يوسف

من أين لك هذا؟ سؤال يجب الدولة أن تطرحه على كل مواطن… مهما بلغت درجته ومراتبه في الدولة. لا اله إلا الله، عليها نحيا وعليها نموت… لا قانون لا دستور قال الله قال الرسول… كانت الشعارات أتذكرها ترددت في شوارع الجزائر على ألسنة الإسلامويين، لكن فيما بعد تحولت إلى واقع: “من تحتها نديروا حانوت” (حانوت أي محل). تجول أيها الجزائري ...

أكمل القراءة »

مساهمة. طاب جنانك يا شعب الدزاير! لم يبق إلا هو وحده لا بديل له، بقلم: مبارك بن دراح

أبشروا أيها الجزائريون هاهو رئيسكم -واستجابة للنزهاء جدا والوطنيين جدا جدا- قرر أخيرا الترشح بعد ما أبى عليه ضميره أن يترككم لوحوش الداخل والخارج تنهش لحمكم، فالمرض والفقر أمامكم، والفوضى والويل والثبور وعظائم الأمور وراءكم، وليس لكم إلا ما سيجود به عليكم فخامته من استقرار وبحبوحة مالية وبرامج إنمائية، أي نعم بوتفليقة وحاشيته من أولي الألباب والضمائر الحية والوطنية الزائدة، ...

أكمل القراءة »

ساحة نقاش. إلى حفيظ دراجي… بقلم: خليفة علي رشيد

إلى الزميل حفيظ دراجي… لقد قرأت رسالتك التي وجهتها لفخامة رئيس الجمهورية وقرأت ما فيها من حقد على هذا الرجل الذي قدم للجزائر الكثير، فالرسالة تستهدف شخص الرئيس أكثر مما تستهدف برنامجه السياسي… الانتقام الذي تتكلم عنه يا حفيظ لا يمكن أن يقوم به شخص يمتلك ثقة الشعب، بل يفعله شخص تم إبعاده من  التلفزيون، ويقوم بقصف الناس من قطر ...

أكمل القراءة »

سيدي الرئيس… أوجه لكم رسالة، بقلم: حفيظ دراجي

سيدي الرئيس… مباشرة بعد إعلانك بالوكالة عن ترشحك لعهدة رابعة ٌدون أن نسمعك أو نشاهدك قررتُ أنا المواطن البسيط أن أكتب لك هذه الرسالة أو بالأحرى أكتبها للتاريخ لأنني أدرك بأنك لم تعد تقرأ الرسائل ولا حتى يمكنك أن تستلمها بسبب الحصار المفروض عليك من طرف المحيطين بك، وأعرف أنك لم تعد تطالع الصحف أو تشاهد القنوات التلفزيونية أو تعرف ...

أكمل القراءة »

زاوية حادة. التفويض لعهدة رابعة، بقلم: محمد هريمك

خمسة عشر سنة لم تكن كافية للرئيس بوتفليقة لوضع أسس دولة عصرية وقوية لا تعتمد على المحروقات كمداخيل وحيدة للبلاد، دولة يكون القانون هو الحكم بين كل أفرادها، ودستورها هو المرجع الأول للفصل بين السلطات، ووضع النقاط على الحروف لهؤلاء وهؤلاء، خمسة عشر سنة لم تكفي الرجل الذي طاب جنانو في آخر خطاب ألقاه وهو واقف على رجليه، فهل يفعل ...

أكمل القراءة »

مساهمة. الحقيقة أولا… الحقيقة مرة دائما، بقلم: عبد القادر حميدة

من الأزمة إلى الوعكة ومن “هبهاب” إلى نهاب! شعور كئيب ينتابني كلما اضطررت إلى الكتابة عن حوصلة لواقعنا المعاش، صحيح أننا نجحنا في تجنب الربيع العربي لكن بدايته تلوح في الأفق والجزائر بلد معجزات واستثناء، الشعور الزائف بالرضا لدى الساسة يقتلني واقتصادنا ريعي مصدره الأساسي المحروقات مما نتج عنه بنية الاقتصاد الجزائري، وباستثناء الحصة الإيجابية على مستوى عائدات النفط لا ...

أكمل القراءة »

بورتري. أبو سلهام ألفاطمي، من الأعــــلام المنسييــــن، بقلم: عيسى العباسي

الأمة بحكمة علمائها وتطلع بقية العامة من أفرادها، إن هوت بين الابتلاءات والمحن نفض المخلصون غبار الإهانة عنها، وإن غدت بين نعيم النجاح وزوايا الانتصارات عاش الجميع في كنف الازدهار المشع تتلألأ أنواره حولهم بألوان زاهية جاعلة من الدأب العلمي لديهم الصورة الجميلة في ألوانها والجملة المركبة من كل الكلمات الرفيعة التي لا تنضب معانيها طول المدى. كما لا ينتشر ...

أكمل القراءة »

زاوية حادة. سعداني… على خطى حشاني! بقلم: إبراهيم قارعلي

كان وزير العدل السابق محمد شرفي قد خرج عن واجب التحفظ، ليكشف أن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني قد حاول أن يبتزه عندما كان في منصبه بشأن شكيب خليل وزير الطاقة السابق من أجل أن يخرجه من التحقيق القضائي في قضية فضيحة سوناطراك الثانية مقابل البقاء في منصبه الوزاري. ولكن الغريب في الأمر أن معالي الوزير لم ...

أكمل القراءة »

مساهمة. بين سعد… وسعداني، بقلم: إبراهيم قارعلي

لم يكن سعد إلا الكاتب الصحفي القدير سعد بوعقبة، ولم يكن سعداني إلا عمار سعداني الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني. والمعذرة كل المعذرة إن كنت أقارن بين ما لا يقارن! بل إنني منذ البداية، أطلب الاعتذار من الأستاذ سعد بوعقبة! ذات مرة، كان الأستاذ سعد بوعقبة قد كتب في ركن نقطة نظام التي ينشر بها عموده الصحفي مقالة بعنوان: ...

أكمل القراءة »

إلى الأعلى