الجمعة, 18 أغسطس 2017
أنت هنا: الرئيسية > صوت الجامعة > وزارة الخــارجيــة تشــرع فــي برنامــج لاستقــطاب الأدمغة الجزائرية بالخــارج
وزارة الخــارجيــة تشــرع فــي برنامــج لاستقــطاب الأدمغة الجزائرية بالخــارج

وزارة الخــارجيــة تشــرع فــي برنامــج لاستقــطاب الأدمغة الجزائرية بالخــارج

Print Friendly

شرعت وزارة الشؤون الخارجية في تنفيذ برنامج يرمي إلى استقطاب الكفاءات الجزائرية بالخارج، حيث تضمن الطبعة الأولى إقامة أيام إعلامية وثقافية خاصة بالأدمغة الجزائرية المقيمة بكندا.

وتندرج هذه الأيام العلمية التي تدوم إلى غاية يوم الأربعاء المقبل والتي نظمتها وزارة الشؤون الخارجية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الثقافة، في إطار النشاطات التي تميز إحياء اليوم الوطني للهجرة.

وأعرب الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية حسان رابحي، في كلمته الافتتاحية عن “أمله” في تأسيس “شراكة حقيقية” مع أفراد الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج.

وأكد قائلا “آمل في أن نتمكن من تلقي تعاليقكم واقتراحاتكم بشكل يمكن من تحسين الأعمال المستقبلية وتأسيس شراكة حقيقية نريد إقامتها مع أفراد الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج الذين تولي لهم الدولة الجزائرية وخاصة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اهتماما خاصا وتسهر دائما على الحفاظ على كرامته وحقوقه”.

وأكد الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية مخاطبا أفراد هذه الجالية قائلا “لقد حرصنا على أن يمكن حضوركم من التوصل إلى أعمال ملموسة وإلى تعاونات مثمرة”، مشيرا الى التوقيع يوم الاثنين على مستوى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على اتفاقيات بين ثلاث جامعات جزائرية وجامعة ريرسون (طورونطو).

وأكد من جهته الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي محمد صلاح الدين صديقي أن هذا اللقاء من المفروض أن يمكن الباحثين والجامعيين الجزائريين بكندا الالتقاء بأبناء بلدهم لتبادل التجارب.

من جهتهم أبدى أعضاء الجالية الجزائرية المقيمة بكندا من خبراء وأطباء ومهندسين من الذين تلقوا تكوينهم الأساسي بالجزائر، رغبة كبيرة لنقل خبراتهم إلى بلدهم الأم، حيث استحسن محمد الهاشمي رئي جامعة بتورنتو مبادرة الخارجية الجزائرية إلى تنظيم هكذا لقاءات على أمل ان تعطي ثمارها في القريب العاجل مبديا استعداده لمد يد المساعدة في نقل الخبرات إلى الجزائر، في الوقت الذي تحدث محمود مامو من مركز الأبحاث العلمية والفضائية الكندي عن تبادل علمي مع الأساتذة الجزائريين في كل ما يتعلق بالطيران.

وتضم برامج هذه الأيام ندوات علمية على مستوى وزارة الشؤون الخارجية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وكذا في معاهد متخصصة.

وينشط هذه الندوات خبراء وعلميون في مختلف المجالات لا سيما التسيير وإدارة الاعمال والصحة وتكنولوجيات الاتصال والإعلام الآلي والذكاء الاصطناعي والهندسة المدنية والصناعية والملاحة الجوية والبحث العملياتي.

المصدر: الإذاعة الجزائرية

عدد القراءات : [ 1,611 ]

اضف رد

التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع إنما تعبّر عن رأي كتابها فقط
البريد الإلكتروني اختياري و في حالة استخدامه فلن يتم نشره

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى