الجمعة, 15 ديسمبر 2017
أنت هنا: الرئيسية > صوت الجلفة > الجلفة > والي الجلفة قنفاف حمانة: أنشأنا مجلس ولائي للاستثمار لتسريع الإجراءات وأبوابنا مفتوحة للمستثمرين الجادين
والي الجلفة قنفاف حمانة: أنشأنا مجلس ولائي للاستثمار لتسريع الإجراءات وأبوابنا مفتوحة للمستثمرين الجادين

والي الجلفة قنفاف حمانة: أنشأنا مجلس ولائي للاستثمار لتسريع الإجراءات وأبوابنا مفتوحة للمستثمرين الجادين

Print Friendly, PDF & Email

عقد يوم أمس الاثنين، والي ولاية ، ، بقاعة المحاضرات لمقر الولاية لقاءً موسعا مع مستثمري الولاية، ، رؤساء الشركات ومؤسسات التأمين، حيث عارف تم خلال اللقاء تسليم 30 عقد استثماري لمستحقيه وإنشاء المجلس الولائي للاستثمار الذي يهدف لتسريع الإجراءات الإدارية لدراسة الملفات، وتوجيه وخلق الثقة المتبادلة بين المستثمر والإدارة  والشفافية و كذا تجسيد المشاريع الاستثمارية في الميدان.

هذا ويعد اللقاء الثاني من نوعه الذي يعقده والي لمعرفة ما اتخذ من قرارات ومدى تنفيذها على أرض الواقع، كما أكد الوالي على ترحيبه بالمستثمرين الجادين والحقيقيين الذي يساهموا في خلق الثروة، ووضع منهجية عمل لتشخيص كل العوائق والصعوبات التي تتعرض وتذليلها نهائياً.

وخلال اللقاء تحدث الوالي عن تطهير العقار الفلاحي والصناعي وعلى ضرورة استرجاع العقار من المسثمرين والمقاولين المتقاعسين عن طريق العدالة ومنحها  لمستثمرين حقيقيين.

كما أمر الوالي بإنجاز بطاقة صحية لكل مستثمر بالولاية تتضمن كل المعلومات، وحرص على أن المستثمر يجب أن يتوفر على بعض الخصائص والشروط، منها اطلاعه على المستجدات اليومية المحيطة، به فضلا عن الثقة في النفس والفكر الاستثماري والثقافة المقاولاتية ومراعاة حاجة السوق وإيجاد الطريقة والآلية المثلى لتوليد الثروة والتركيز على الوقت.

وفي الأخير تم فتح المجال أمام المستثمرين لسماع لانشغالاتهم واقتراحاتهم وأرائهم، أين عبروا عن استحسانهم وثمنوا هذه الخطوة الإيجابية من السلطات المحلية لخلق جو إيجابي ومثالي لتشجيع بالولاية.

صوت الجلفة/ هشام عبد المومن

inv13112017 (1) inv13112017 (2) inv13112017 (3) inv13112017 (4) inv13112017 (5) inv13112017 (6) inv13112017 (7) inv13112017 (8) inv13112017 (9) inv13112017 (10) inv13112017 (11) inv13112017 (12) inv13112017 (13)

عدد القراءات : [ 722 ]

اضف رد

التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع إنما تعبّر عن رأي كتابها فقط
البريد الإلكتروني اختياري و في حالة استخدامه فلن يتم نشره

إلى الأعلى