Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript![ ? ]
صدى الصوت. “النش” الإعلامي، بقلم: نسيم براهيمي | صوت الجلفة
الخميس, 19 يناير 2017
آخر الأخبار
أنت هنا: الرئيسية > صدى الصوت > صدى الصوت. “النش” الإعلامي، بقلم: نسيم براهيمي

صدى الصوت. “النش” الإعلامي، بقلم: نسيم براهيمي

Print Friendly

بدا من الواضح أن كل ما يشاع ويذاع حول المخابرات الجزائرية يدخل في سياق حملة موجهة ضد هذا الجهاز الذي حافظ على سريته وعلى واجب تحفظه منذ نشأته ليجد نفسه فجأة تحت الأضواء الكاشفة وأسماء قياداته متداولة في المقاهي والملاهي فما بقي من السرية سوى التسمية وما بقي من الجهاز سوى الاسم وكأن بجهات تسعى إلى تفكيكه من خلال تمييعه.

قراءة سطحية للأسماء المعنية بالحملة التي تطال جنرالات المخابرات تكفي لإقناعنا بأن السهام موجهة صوب كل من كانت له علاقة بعملية “تيغنتورين” التي طالبت أمريكا وبريطانيا وفرنسا سابقا بضرورة “معاقبة” من ادعت أنهم “فشلوا” في التنبؤ بها وتعاملوا بطريقة “أحادية” في حلها، خطاب ردده أمين عام حزب ثورة التحرير “عمار سعيداني” عندما قال أنه وجب على رئيس المخابرات الاستقالة وهو الذي “فشل”، حسبه، بسبب قضايا أمنية من بينها حادثة “تيغنتورين”.

أعتقد أننا تجاوزنا هنا مرحلة الدفاع عن الجيش والمخابرات، اللذان وجب التذكير لكل مصاب بداء “زهايمر” أنهما ليس بحاجة إلى من يدافع عنهما، لنصبح في مرحلة الدفاع عن السيادة الوطنية التي تجسدت جليا عندما رفض الجيش الجزائري اقتراح بريطانيا إرسال فرقة التدخل الخاص ورفض كل ضغوط الدول الغربية، وكم كانت كثيرة وشديدة خلال واقعة “إن أمناس”.

إنه فعلا لمن السذاجة أن يعتقد البعض أن الرئيس بوتفليقة وراء هذه المهزلة التي تقودها دمية وصلت إلى ما وصلت إليه بفضل المخابرات والنظام التي تدع محاربته وإنه أيضا لمن الحمق أن يعتقد البعض أن “راقص البطن”، الذي طلب من وزير سابق تبرئة ذمة صديقه الهارب، تحول فجأة إلى “عراب” الدولة المدنية.

إنها الحرب القذرة التي جعلت من العام والخاص يحفظ أسماء قيادات المخابرات عن ظهر قلب من خلال مقالات وأخبار تصاغ قصد تشويه صورة ما بقي من جهاز المخابرات فهل ما يرمي إليه “سعيداني” هو فعلا “إرجاع العسكر” إلى الثكنات؟ إذا صح ذلك فيجب عليه إذا أن يستقيل هو أولا لأنه نتاج تدخل العسكر في السياسة ثم عليه أيضا أن يستغل صفته كزعيم حزب الأغلبية ويستدعي دورة طارئة للمجلس الشعبي الوطني ويمرر مشروعه “الإصلاحي” بكل ديمقراطية بدل “النش” الإعلامي.

صوت الجلفة/ نسيم براهيمي

عدد القراءات : [ 5,186 ]

7 تعليقات

  1. avatar

    هل الفشل في “تيغنتورين” يحسب الى drs و النجاح في فتح المجال الجوي لصالح فرنسا يحسب للرئاسة !!!! ثانيا سعيداني له ضمانات كبيرة تمكنه من شتم حتى المخابرات الروسية و الامريكة و السبب بسيط …….. متخصص في هذه الادوار المرحلية .

    GD Star Rating
    loading...
  2. avatar
    توفيق الجلفة الجديدة

    أين هو المشكل لما يعرف عامة الشعب أسماء قادة المخابرات؟ فنحن نعرف أسماء قادة الهياكل السرية لكبرى القوي العسكرية كأمريكا و إسرائيل وووو. أم أنه يعجبكم حال الدكتاتورية والترهيب المنظم الذي كان مسلط علينا من طرف الملعون توفيق؟ والله إني أشك في إحترافيتكم وأنكم لا علاقة لا بالصحافة ولا السياسة، أنتم ناس نتاع فايسبوك وحديث قهاوي، المنظور السياسي ومدى ارتباطه بمؤسسات الدولة كلام كبير عليكم، صعيب باش تفهموه، أنتم باين عليكم جماعة التصفيق بني وي وي والتطبيل للعهدة الرابعة والشيتة للرونجاس، يا جماعة الجلفة نفضو الغبرة على رواحكم، بلونيس راهو مات والعربي بلخير مات، والتوفيق يموت شر ميتة وبوتفليقة يتعذب في الدنيا قبل الآخرة، لذا قولو كلمة حق أو سكروا علينا فوامكم، بهدلتوا بينا، ما كفاكمش درتوا البخص بالحركان التصحيحية تزيدوا تشيتو للمجرمين، الله يهديكم

    GD Star Rating
    loading...
    • avatar

      ناس انتاع الفيس بوك هم هؤلاء الاسود الذين يشتمون غيرهم من وراء شاشات الكومبيوتر فيالها من شجاعة ويا لها من شهامة **الاخ براهيمي نسيم عبر وكتب عما يؤمن به بكل حرية وصراحة بغض النظر عن صوابه عن خطئه…ولعلمك فانه
      امضى مقالته باسمه الحقيقي وليس الافتراضي …فهلا تفضلت انت يا سي توفيق الجلفة بالتعبير عن افكارك جهارا خارج جهاز الحاسوب بل اتحداك كل التحدي بان تكتب تحت مسؤولية اسمك الحقيقي ..حينها فقط سنعرف بانك كتبت بواسطة قلم وليس شيتة ….يا زعيم العالم الافتراضي..

      GD Star Rating
      loading...
  3. avatar

    جهاز المخابرات في كل الدول يحظى باحترام و دعم اهل بلده على غرار المخابرات البريطانية و السي اي اي و الموساد و الكاجي بي في العهد السوفياتي و غيرها من امهات هذه الأجهزة و هي عين ساهرة على امن البلد و حمايته من الشرور الظاهرة و الباطنة و الدول التي لها حساسية شديدة تجاه امنها قسمته الى قسمين احدهما يهتم بشأن الداخلي و آخر للتجسس على الدول الخارجية اسرائيل مثلا لها جهاز المخابرات الداخلي الشين بيث و الجناح الخارجي الموساد الولايات المتحدة اوكلت للسي اي اي الخارج و الداخل و لكم مثلا في انكشاف الفضسحة الأخيرة بالتنصت حتى على الأصدقاء المهمين امثال مستشارة المانيا السيدة ميركل ل،لا يعيب المخابرات ان تعرف كل شاردة و واردة على الأفراد و الهيئات و المؤسسات لأن هذه الإجرآءات تحصن البلد و تحميه من كيد الكائدين و طمع الطامعين و هم كثر في الداخل و الخارج ،لماذا يريد البعض ان تكون مخابراتنا نحن في الجزائر استثناء ؟ ان اي حزب او هيئة تتطاول على المؤسسات السيادية الهامة في الجزائر يجب ان تحاسب وفق القوانين المعمول بها لأنها مست المخابرات و تعدت الى وزارة الدفاع و تعدت الى وزيره الممثل في شخص السيد الرئيس و هذا ما لا يغتفر ،تكلم ما شاء لك في السياسة لكن لا تتجاوز بعض الخطوط الحمراء التي يبني عليها هذا الوطن اسسه و دعائمه خصوصا اذا كانت تستغل لأغراض شخصية ،هذا ليس دفاعا عن شخص ما او وقوفا ضد آخر لكن يجب ان لا نخلط الحابل بالنابل و تضطرب الأمور و حينها يتوارى المخربون وراء البحار و يبقى الشعب يدفع فاتورة لم يكن طرفا فيها ان كل الشعب الجزائري يريد المحافظة على أمنه و امانه و ازدهار بلاده و من هنا نال الرئيس تلك الشعبية الواسعة لأنه كرس هذه على الميدان امن و امان الوطن و المواطن فاضحت الثورات الريعية كما يقال لها تغزو شرق الوطن العربي و غربه و بقيت الجزائر في منأى عنها لأن العشرية السوداء علمت الجميع كيف تسترد العافية و كيف يحافظ عنها لذلك و في سبيل عافية الجزائر تذهب كل الأحزاب و بمن فيها الى الحجيم و يبقى الوطن شامخا رافع الرأس .

    GD Star Rating
    loading...
  4. avatar

    يا نسيم انت خواف من asm ديما نكتب التعاليق وانت ماتكتبهاش الخوف راه من ربي سبحانو ماهوش من الامن انا راهم يعرفوني ويدزو معاهم معدهم ما يديرو لاني عارفهم واش راهم يديرو (بكري كانو يديهم النيف على البلاد وظرك راهم تاع تبزنيز)

    GD Star Rating
    loading...
    • avatar
      رئيس التحرير

      كل التعاليق في هذا الموضوع نشرت لا داعي للانتقاد العقيم.

      GD Star Rating
      loading...
  5. avatar

    من المهازل أن يصبح طبال رقم واحد في اعتى حزب بالجزائر و يصبح من المنظرين للسياسة الداخلية

    GD Star Rating
    loading...

اضف رد

التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع إنما تعبّر عن رأي كتابها فقط
البريد الإلكتروني اختياري و في حالة استخدامه فلن يتم نشره

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى