الثلاثاء, 23 سبتمبر 2014
آخر الأخبار
أنت هنا: الرئيسية > صوت الجلفة > ريبورتاج. “صوت الجلفة” تتغلغل داخل ورشة الإنجاز. مصنع الاسمنت بعين الإبل: “سراب” طال أمده ينتظر تدخل الوزير “شريف رحماني”

ريبورتاج. “صوت الجلفة” تتغلغل داخل ورشة الإنجاز. مصنع الاسمنت بعين الإبل: “سراب” طال أمده ينتظر تدخل الوزير “شريف رحماني”

button print gry20 ريبورتاج. صوت الجلفة تتغلغل داخل ورشة الإنجاز. مصنع الاسمنت بعين الإبل: سراب طال أمده ينتظر تدخل الوزير شريف رحماني

أعلن والي ، “أبو بكر الصديق بوستة”، مؤخرا عن قرب حل إشكال مصنع الاسمنت بمنطقة عين الإبل (جنوب مقر ولاية ) الذي تراوح ورشة انجازه مكانها منذ قرابة سنتين.

grey ريبورتاج. صوت الجلفة تتغلغل داخل ورشة الإنجاز. مصنع الاسمنت بعين الإبل: سراب طال أمده ينتظر تدخل الوزير شريف رحماني

هذا المشروع الضخم ينتظره شباب الجلفة منذ عقود خاصة وأن الأرقام الرسمية تشير إلى توفيره، بعد انطلاقه في الإنتاج، حوالي 3.000 منصب عمل ما بين مباشر وغير مباشر بالإضافة إلى حله لأزمة الاسمنت التي يعاني منها مقاولو الولاية المجبرون على تحمل تكاليف إضافية في قيمة انجاز المشاريع العمومية بسبب المضاربة التي تحكم في السوق الوطني للاسمنت.

لكن الإعلانات المتتالية بخصوص مستقبل هذا الاستثمار المصري منذ قرابة سنتين جعلت من شباب الجلفة يعتبر هذا المشروع الضخم مجرد “سراب” متداول منذ سنة 1973 تاريخ طرح الفكرة.

وينتظر سكان الولاية أن تأتي زيارة ابن الجلفة “” وزير الصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وترقية الاستثمار يوم الخميس المقبل إلى الجلفة بإعلان صريح يطمئنهم حول مصير مشروع مصنع الاسمنت وإعادة بعث الروح في ورشة الانجاز في ظل معاناة الولاية من تناقضات مركزية في تقسيم حصص السكنات والمرافق الصحية وقرارات الإعفاء من الفوائد البنكية وفتح التجزئات العقارية ما ولد إحساسا “بالتهميش” لديهم.

ومعروف عن وزير الصناعة “” الذي انتخبه سكان الجلفة خلال الانتخابات التشريعية السابقة سعيه لإعادة بعث نشاط المنطقة الصناعية بالجلفة وبرمجة مناطق نشاطات أخرى خاصة بالمنطقتين الشمالية والجنوبية وتدخله الشخصي في قضايا الاستثمار بالولاية حيث عرفت الجلفة منذ تعينه على رأس قطاع الصناعة وترقية الاستثمار زيارة وفد رجال أعمال قطري وحركية من خلال إعلان عدة شركات وطنية عن استثمارات ضخمة بالولاية كمثال شركة “باتيميتال” و“أنفرافير” بحاسي بحبح ليبقى مصنع الاسمنت “الكبوة” الأبرز التي تنتظر تدخلا حازما من أجل تجسيده.

وتقدر تكلفة المشروع بحوالي 150 مليون دولار يتربع على مساحة قدرها 23 هكتار بمنطقة “” جنوب مقر ولاية الجلفة بقدرة إنتاج تقديرية تناهز 03 ملايين طن سنويا نتاج شراكة جزائرية-مصرية عن طريق شركة “أسيك سيمنت”.

وقد زارت “صوت الجلفة” مؤخرا ورشة انجاز المصنع وتمكنت من التغلغل داخله حيث وقفت على “الكارثة” التي حلت بالورشة بعد توقفها ومغادرة العمال المصريين والجزائريين لها والإبقاء على مداومة حراسة فقط لبقى العتاد والمنشئات عرضة للتلف رغم انفاق مبالغ ضخمة عليها. ويعاني حاليا جل العمال المتواجدين بالمصنع من مشكل تأخر صب أجورهم الذي وصل إلى 14 شهرا غير مدفوعة بسبب العراقيل التي يعرفها المشروع.

ريبورتاج “صوت الجلفة”: نسيم براهيمي، محمد عبد النور

هذا هو وضع ورشة انجاز مصنع الاسمنت بعين الإبل (معرض صور حصري صوت الجلفة)

عدد القراءات : [ 2,660 ]

3 تعليقات

  1. avatar
    محلل سياسي و أكاديمي

    منذ زمن ليس بالبعيد تم عرقلة مشروع الطريق الرابط ما بين مسعد وتقرت
    وذلك من طرف تجار لهم مصالح في عدم فتح الطريق لكي لا تموت تجارتهم
    في الخط الرابط بين الجلفة وغرداية
    واليوم نفس الشئ بالنسبة لمصنع الاسمنت ليبق أصحاب الشاحنات ينقلون البضاعة
    من المصانع والموانئ الى باقي الولايات .
    حتى ان أصحاب الشاحنات يعرقلون مشاريع السكك الحديدية
    ولكم قراءة ما بين السطور

    GD Star Rating
    loading...
  2. avatar
    شعبان الجلفة

    شجرا بصوت الجلفة على هذا الروبرتاج والذى بين لمواطني ومقاولي ولاية الجلفة بان الانتظار سيكون اطول بعذ ان كانوا ينتظرون افتتاحه في سنة 2013 ومع الاسف فبعذ ان انطلف فاين انت ياوزير الصناعة ؟ واين انت ياولي ولاية الجلفة ؟ واين انتم يادوابتيه واين انتم يامجلس الشعبيى الزلائ واين انت ياولاية الجلفة ؟

    GD Star Rating
    loading...
  3. avatar

    هذا ما تجنيه الجزائر من التعامل مع الشركات الخردة أولا وثانيا هذا ما جنيناه من كرة القدم وتقولون النيف الجزائري .
    المصنع الذي كنا نستبشر منه خيرا أصبح سرابا والخاسر الوحيد هو الشباب الذي ينتظر العمل عيش تشوف جزائر التبهديل إلى أين …!!!!

    GD Star Rating
    loading...

اضف رد

التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع إنما تعبّر عن رأي كتابها فقط
البريد الإلكتروني اختياري و في حالة استخدامه فلن يتم نشره

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى